كيف يمكن ان تكون ام في بي ، و لماذا لا ينبغي ان تكون ام في بي ؟!!!!

كيف يمكن ان تكون ام في بي ، و لماذا لا ينبغي ان تكون ام في بي ؟!!!!

المايك النهاردة مع محمد سعد اللي سألني ، ازاي يكون الواحد ام في بي ، و بصراحة السؤال ده بتسألوا كتير ، و جاوبته كتير و حان وقت الكتابة…

و ايه موضوع الام في بي ؟!!!، هو جائزة تقديرية تمنح لمن يقدمون خدماتهم الفنية بتوفير مقالات فنية ذات جودة عالية لخدمة المجتمع و مجانا عن طريق الكتابة ، المحاضرات اونلاين او اوفلاين ، الكتب ، الفيديوهات ، المشاركة في المنتديات و غيره ، يمكنك مراجعة الويبسايت التالي لمزيد من التفاصيل:

http://en.wikipedia.org/wiki/Microsoft_Most_Valuable_Professional

و الجايزة قديمة من سنة 1999 و تبعت مايكروسوفت عدة شركات زي في ام وير و جائزة ال

vExpert

و EMC

EMC Elect

Symantec

BExpert

Cisco

Cisco Champion

Citrix

CTP

و كنت محظوظ بانضمامي لهذا النادي الذي يضم 100 واحد فقط على مستوى العالم في تخصص ال

Exchange server

و بعدها بسنوات حصلت على جايزة ال

BExpert

من سيمانتك و اكون ضمن ال 20 اللي اختراتهم سيمانتك

و بعدها بسنة ال

vExpert

من في ام وير من ضمن ال 700 في العالم ، متصدرا الكثيرين و اكون الوحيد الذي تشرف بحصوله على ال3 جوائز دول و كما يقول صديقي ستيف جودمان (ام في بي اكستشينج من بريطانيا) انه انا عامل زي شعار البوكيمون

Gotta catch ‘em all

بس ايه اللي يخليك تحصل على مثل  هذه الجوائز ، هل في سبب منطقي ، ايه اللي يخليك تاخدها ، و ايه اللي يخليك تجري وراها ؟! و ايه اللي يخليك متدورشي عليها ؟!

حقيقة ، الموضوع عبارة عن تقدير تام للعمل المجتمعي و قدراتك الفنية ، و حقيقة كانت عملية التقييم و لا زالت صعبة جدا و تعتمد على قدرتك على الوصول الى مستوى يقنع القائمين على تقييم طلبك بقيمة ما تقدمه فنيا ، يعني مثلا الكثيرين يقومون بعمل فيديو كيف تقوم بتنزيل الويندوز او الاكستشينج ، طبعا لا يتم النظر لطلبات هؤلاء…

قد يجادل البعض بانه هناك من يفوز (بالكوسة) و لا يمثل قيمة فنية كبيرة ، و ده حقيقية و ده شئ طبيعي في اي عمل ، و لكن يجب الحكم على غرض و روح الجائزة و مدى قيمة الكل و ليس الافراد…

و هنا عندما انظر الى من يقومون بالعمل ، اكتشف فيهم حب العمل المجتمعي بالفطرة ، يعني اغلب من اعرفهم لم يقوموا بالعمل المجتمعي علشان خاطر الجائزة ، بل قاموا بالعمل المجتمعي ثم في الطريق حصلوا على الجائزة….

عندما رجعت بالذاكرة وجت نفس منخرطا في المنتديات منذ اول اطلاعي على الانترنت ، بداياتي كانت مع تروجان فورج و هو منتدى تخصص في تطوير برامج كسر الشفرات و الفيروسات و كنا نتبادل الاكواد و كيفية تطوير برامج امنية و كيفية تطوير تروجانات ، و بعدها انتقلت الى عدة منتديات اخرى و استقريت على الفريق العربي لفترة طويلة ، و خلالها وجدت نفسي بدون ان ادري منخرطا في العمل المجتمعي…

يعني في الجامعة كنت بنزل مقالات فنية و كتيبات مصغرة للاسئلة و ملخصات للمحاضرات بدون مقابل ، و كنت منتسبا في صحيفة الجامعة و اللجان الطلابية بشتى انواعها و بعد تخرجي كنت من اكبر مستعملي ال

Distribution Groups

في الشركة….

قد ينظر البعض لذلك انه حب (منظرة) و لكن لم يكن يومات كذلك بقدر انه كنت مؤمن من صغري حتى في مدرستي بقيمة العمل المجتمعي و افادة الناس بالاضافة الى موقف في صغري حدد لي هويتي ، هاكم الموقف…

كنت اعمل متدربا في شركة و كان في هذا الوقت معرفة الفرق بين

IDE slave and Master

اختراع ، و كان الاوتوكاد 2000 لا يعمل على ويندوز 2000 الى بعد حذف ملفات معينة ، و كان الشخص المسؤول عن تدريبي من النوعية التي تحتفظ بمعلوماتها و كان يراني خطرا على عمله مع انه هو اكبر مني بما يقرب من 15 سنة ، بس ما علينا و في يوم سألته عن هذه الملفات المحذوفة فرفض اخباري و ذهب و هو يضحك علي ، السبب انه قعدت اتعلم ازاي اعمل

Debugging

و اكتشفت السر و نشرت اول مقالة لي في

Yahoo Geocities

على ويب سايت بسيط لانه ماكنشي في بلوجات ايامها لكي انشر المعلومة ، و لعل هذا الموقف عمل على تحديد هويتي لانه من يومها وقفت ضد اي مانع لنشر المعلومة و كان هدفي هو نشر العلم بدون مقابل و بدون حدود….

حب العمل المجتمعي هو شئ لا يقبل عليه الكثيرين ، ربما لانه البعض  لا يرى طائل و البعض يتعرض للمشاكل من وراءه بما فيهم انا ، و يخضع الموضوع في كثير من الاحيان لسوء التقدير من الكثيرين حيث اذكر زميل قال لي بالحرف (الناس اللي بتعمل كورسات اونلاين دي بتسيط نفسها مش عايزة تفيد الناس) و انا لم اجادله حقيقة في الموضوع لاني اعلم جيدا و من خلال المئات من الرسائل التي وصلتني على مدار السنين ، ان الناس تقدر هذا النوع من الاعمال…

وصولك لهذه الدرجة لا يعني انك منزه او ولي من اولياء الله الصالحين ، بس القاعده الفقهية تقول (كل يسر لما خلق له) و البعض خلق لكي يقوم بهذا العمل…

اذكر منذ اسبوعين عندما طلبت مدرسة ابنتي متطوعين من الاباء لكي يقوموا بمساعدة المدرسة في بعض الانشطة ، اذكر انه انا و زوجتي كنا من اوائل المتطوعين ، و رغم نصيحة الكثيرين لنا بالعزوف لانها مرهقة ، الا اننا لم نتردد بل وجدت نفسي منخرطا في حديث طويل مع مدير المدرسة عن كيفية عمل برامج للتوعية بمخاطر الانترنت و مساعدة الاباء في توفير الحماية و غيره من مثل هذه المواضيع التي لاقت استجابة…

و منذ فترة و بعد الغاء مايكروسوفت لشهادة ال

Microsoft Certified Master

كان هناك فكرة انه سيتم الغاء الام في بي ، و كان السؤال ماذا سنفعل ، و لكن في الحقيقة الكل جاوب انه لن تتغير شئ ، فالكل كان يحب ما يفعل و سيستمر فيما يفعل لانه ما نفعله هو عن شغف و حب و ليس طمعا في تقدير.

اللي عايز اقوله ، حب العمل الجتمعي هو ليس للكل ، و هنا لا اقول ان من يتميز به هو شخص مميز ، بل منح بهذه الموهبة ، و هو شئ اساسي لكي تنال مثل هذه الجوائز و التكريمات…

خلال احاديثي مع الناس حرصت على التأكيد على هذا لانه الكثيرين يقوموا بالكتابة و نشر الفيديوهات و البلوجات و المقالات و لكن لا يحصلوا على الجائزة او التقدير ، و السبب انه في كثير من الاحيان يكون الهدف هو الحصول على الجائزة و ليس افادة الناس ( و هنا لا اجمع الكل )…

عليك ايضا ان تقوم بتوفير معلومات و مقالات قيمة ، ان تبحث في الاماكن التي لا يبحث فيها الكثيرين ، ان تكون مستعدا ليس لعمل خطوة اضافية ، بل اميال و اميال من الخطوات الاضافية ، و التي لن يكون ليها عائد مادي ، و سيكون هذا هو اصعب خطوة تقوم بعملها اذا كنت تبحث عن عمل

Branding

لنفسك ، و هنا اذكر حديثي مع عبده سليم ، مؤسس موقع قعدة دوت نت ، حين قلت له ، اعتقد انه على كل منا ان يجد قيمة يبحث  في اثرائها و ايصالها و تنميتها في المجتمع ، ان يبحث عن هدف ، و عن غاية مفيدة و ليست القيمة المادية…

في النهاية ما الفائدة ، كما قلت لمحمد سعد ، اعتقد انه انا المستفيد الاكبر ، ليس ماديا ، لكن في اتجاه هو ابعد ما يكون عن خيالك …

ففي عملي قد اتعرض لمشكلة او اتنين في اليوم ، و لكن من خلال عملي في المجتمع ، اتعرض لعشرات بل مئات المشاكل و تطرح مئات الافكار و الاطروحات و هو ما يجعل بنك معلوماتي اوسع و اكبر يوميا …تخيل اني حصلت على 2 مليون و نصف نقطة على موقع

Experts-exchange.com

و هو ما يوازي الاجابة عن 4000 سؤال ، تخيل كم المعلومات التي حصلت عليها من الاجابة عن هذه الاسئلة ، بدون ذكر الاسئلة التي شاركت فيها و لم اجبها بشكل مباشر…

البعد الاخر ، هو اني غيور جدا ، حقيقة يقتلني القهر عندما اجد اوروبا و امريكا ممتلئة بناس على مستوى عالي من الاحتراف ، و هو ما يدفعني يوميا الى البحث عن كل وسيلة اعمل بها على رفع مستوى من حولي و من يقراء لي و يتابعني ، حقيقة سيكون من السهل و المفيد جدا ان اكون اسدا وسط الخراف ،  ولكني افضل ان اكون شبلا وسط الاسود…

ايجاد هدف ، تنمية المجتمع ، اثراء القيمة ، تخطي الحدود ، هي ما تحتويه هذه الجوائز من قيمة و معاني ، بعيدا عن القيمة الفنية ، و انا لا اجد ما هو امتع و افضل من هذا…

و لكنهم لم يفهموا المصريين

و لكنهم لم يفهموا المصريين

صباح الخير ، قعدت افكر من امبارح اول بوست بعد البوست التاريخي بتاع الدكتور بهاء حيكون ايه ، الاقبال كان تاريخي و بصراحة كمية الفيدباك و التعلقيات و شحنة الامل اللي انبثت جعلتني اعيش احلى ايام حياتي ، و فكرت حقول ايه في اول بوست ، و لم اجد الا التالي:

من فترة كنت بقرا كتاب

Military Misfortunes: The Anatomy of Failure in War

http://www.amazon.com/Military-Misfortunes-The-Anatomy-Failure/dp/0743280822

و هو كتاب كاتبه مؤرخ عسكري قام بتحليل اكبر الاخفاقات العسكرية في القرن الماضي و قام بتحليلها ليعرف اسبابها ، كتاب رائع و انصح بقرائته ، و قام المؤرخ بتحليل معارك كبيرة و عمليات كبيرة مثل اخفاق الامريكان في تأمين بواخر النقل من الغواصات الالمانية يو تو في الحرب العالمية الثانية ، و اخفاق الصينيين امام الامريكان في حرب كوريا ، الخ الخ

اندهشت انه الكتاب قام بتحليل حرب اكتوبر على انها واحدة من اهم الاخفاقات العسكرية للاسرائيليين و الانتصارات للمصريين ، و انتبهت بشدة لانها فرصة اشوف الناس بتقول ايه علينا ، و هنا انقل ما قاله المؤرخ:

***لقد فشل الاسرائيليين في فهم ارادة المصريين و مدى رغبتهم الشديدة في استعادة ارضهم ، و بينما اعتمد الاسرائيليين على قدراتهم العسكرية المتطورة ، لم يتصوروا ان تتغلب القدرة البشرية و النفسية للمصريين على احدث التقنيات العسكرية الامريكية في هذا العصر***

صباح الارادة ، صباح الامل…………

الاسطورة المصرية بتقول ، مفيش حد بيشتغل تيكنيكال بعد ال 7 سنين

الاسطورة المصرية بتقول ، مفيش حد بيشتغل تيكنيكال بعد ال 7 سنين

صباح الخير ، انا كنت حنزل بالجزء التالت بتاع اساسيات التسعير للبروفيشنال سيرفس لكن جاتلي رسالة من واحد حبيبي اوي ، دي الرسالة و حرد عليها ، انا اسف انه منزلتش لسه بالجزء التالت بس اساسا انا كنت بجهز للمقال ده و هو ليه علاقة برضو ، نشوف الرسالة و نرد

==================================================================
السلام عليم . نصيحتك الغاليه يا غالي من كام شهر اتقدمت لوظيفه في فودافون senior system engineer . و خلصت كل الانترفيوهات بنجاح. لحد اللقاء الاخير. اترفضت و عرفت انه بسبب سني كبير 33 سنه. اتقفلت و زعلت جدا . السؤال علشان مطولش عليك. شايف اني اكمل في الجزء التكنيكال و اذاكر شوية حركات و كورسات مايكرو سوفت. ام اذاكر حاجات زي ال pmp, itil. او انت شايف ان في حاجه تانيه في سوق العمل ممكن تحققلي بوزشن كويس و فلوس. انا فعلا مستعد اذاكر بس عايز نصحتك اذاكر صح

طوووويب ، نرد بقا….دي واحدة من الاساطير المصرية و الخرافات الفرعونية ، اعتقد انها بسبب انه امنحتب كان سعره غالي فاخناتون قاللك مش حنشغل حد الا في ادارة المعابد و حنقلبهم كلهم كهنة و من ساعتها و احنا مكملين في الخرافة دي.

علشان تفهم سبب الخرافة تعالى نبص اساسها ايه ، الفكرة كلها انه بعد فترة معينة ، بيبقا سعر الراجل التكنيكال غالي مقارنة بسعر ال مان داي ، سواء كان الراجل بيشتغل عن سيرفس بروفايدر او كستمر ، الوضع ده حقيقي لانه في حد اقصى في السوق حتى للناس بتاعت سيسكو و كده و السعر الموجود في السوق بيخلي الشركات غصبن عنها متقدرشي تشغل الناس تيكنيكال ، اضف الى ذلك انه الناس بتحب الادارة فده ساعد على نشأة هذه الاسطورة ..

الاسطورة دي اوجدت مناخ عام و الناس تقبلته ، المناخ ده في رأي كان ليه انعكاسات سلبية مهببة منها

  • عدم وجود خبرة كفاية في السوق ، لانه كل الناس بعد 7 سنين بالكتير بتنقل ادارة و احيانا بدري عن كده ، فده خلى السوق مفيهوش مكان لتراكم الخبرات و اصبح بنك الخبرات في مصر محدود ب 5 الى 7 سنين خبرة
  • الانتقال البدري للناس للادارة خلى سن المديرين صغير و اغلبهم ماخدتش تدريب و توجيه كافي فاصبحت الادارة و التيكنيكال عك في عك
  • المناخ ده بقا قاعدة محدش بيفكر اساسها ايه

و ده بقا يطرح السؤال ، هل في مجال للتغير؟!!! ، اعتقد اه و اعتقد انه بعض الشركات المحليةعلى استحياء تطلب الراجل ال الاركتكت Architect ، ده غير انه الشركات المالتي ناشيونال بقت بتدور عليه و للاسف مش بيلاقوا في السوق لانه كله قلب ادارة.

الكستمرز كمان بقا عندهم فهم لانه في شركات كتير بقت بتعاني و نقولك مش عايزين حد يجي يجرب فينا ، مش كل حاجة ينفع تتعمل في اللاب و الخبرة لا زالت و و حتستمر تكون مطلوبة ، فبقت الشركات عندها استعداد تدفع اكتر في حد خبرة

الثقافة دي ابتدت تتغير لانه اعتقد بقا في وعي الى حد ما و صعوبة المشاريع و تعقيد التكنولوجيا اصبح من الصعب و في بعض الاحيان مستحيل على حد عنده خبرة 5 او حتى سبع سنين يهضم الموضوع بالاضافة الى انه 5 او 7 سنين خبرة مش حيقدر يقف اودام البيزنس ممثل في السي ليفل (من مديري القطاعات و الادارات و رؤساء مجلس الادارة ) فبقت الشركات بتطلب حد بالليفل ده

صحيح الثقافة بتتغير بس لسه شوية برضو ، بس حبة حبة…

بص يا محمود انت بخترع و بتفتش علينا و انا عارف حتنزل بوست كمان يومين و تقول انا اسف يا تيكنيكال….اديني الدليل….

اما بشوف مجتمع الام في بي بتوع الاكستشينج و بشوف اسامي زي هينريك والترز اد كرولي و توني ريدموندرز ، الناس دي معدية الخمسين ، و حقولك انه انا اصغر واحد تيكنيكال بشتغل في شركتي ك اركتكت ، بس برضوا ده مش كفاية ، شوف اي وظيفة Architect و شوف متطلباتها مش اقل من 10 سنين (سواء كانت في السوق المحلي او برا ) ، شوف الصورة المرفقة عايزين واحد مش اقل من سبع سنين خبرة في بريسيلز ، و 10 سنين تيكنيكال و 6 سنين مش عارف ايه (الوظيفة دي في بولهورن) يعني تقريبا عايزين واحد 15 سنة…

الثقافة دي حتتغير ، لازم حتتغير بس لازملها وقت ، مش عايزك تيأس و افضل ، برضوا وارد انك تنقل بيزنس ، بس ده مش بعد 5 سنين ولا 7 برضو….

اه صحيح ، متصدقشي الاسطورة دي ، و متقفلشي يا عم ، دي ناس عبيطة هابلة….

#كمل

elostora